By Journaliste Sfaxien
التغيير كان منتظرا لانه تم الاعلان عنه يوم اعطاء الحكومة اصوات نواب الشعب منذ اربعة اشهر واليوم مر المشيشي للتنفيذ خدمة لمن وضعه على كرسي القصبة ومن سانده وصوت له واعطاه ثقته رغم التنافر وغياب التناغم …اليوم تم عزل الرئيس وعزل الراديكاليين وهما الحزب الدستوري الحر وائتلاف الكرامة …اليوم اصبحت اليد الحديدية بيد النهضة وقلب تونس وحتى حركة الاصلاح فانها تتارجح وهي مثل اللاعب الذي يكملون به القسمة …هذا ما يحدث ومصلحة البلاد والعباد هي اخر ما...
Views : 23. Votes : 0. Shares : 0.