Par Sudan JEM
صلاح شعيب
الميديا الحديثة خادعة، أحيانا. ولكن فيها بعض خير وفير، ومنافع للناس، وأفراح. تأثيرها الموجب مما لا يختلف حوله راشدان، وهذا ليس الموضوع في حد ذاته. فهذه الميديا مثلما نعلم دخلت حجرات بيوتنا، ورواكبنا. وبعضنا ينتظر أن تدخل جامعاتنا فترقيها، وتسهل على الطلاب حتى يقبلوا على العلم من منازلهم، وفي سفرهم. بل نريدها أن تدخل سوقنا. وكذا مؤسساتنا الحكومية فلا يأتي مواطن تنقاسي – السوق الى الخرطوم ليقف في صف الجنسية ثم تنتاشه سياط جنجويدي ينظم التراتب بصوت العنج. فحسب مواطننا أن يقدم الطلب عبر ال...
Vus : 23. Votes : 0. Partages : 0.