By Journaliste Sfaxien
لا يمكنني إن ابدأ هذا المقال دون الترحم على أرواح ضحايا رحلة الموت راجيا من الله إن يتغمدهم برحمته ويتقبلهم شهداء عنده …. لكن لسأل إن يسأل ، هل يكفي الترحم على أرواح الضحايا وإعلان الحداد وإشعال الشموع وسب ما تيسر من أشخاص ومسؤولين وسياسيين ولوم الوطن والبلاد والدولة و تغيير صور البروفيل لضمان عدم تكرار هذه المصائب ؟ كنت اتمنى إن تكون الأمور بهذه البساطة ، ولكن الأجابة قطعا هي لا ! فلو كان هذا الكلام يجدي نفعا لما تكررت المصائب والحوادث بهذا التواتر في هذا الوطن ، منذ وفاة الشهيدين بلعيد وال...
Views : 15. Votes : 0. Shares : 0.